شبح الثانوية العامة لايزال هاربا ..والارقام تفوق التوقعات

الثانوية العامة لم تعد هي تلك المرحلة الفارقة في حياة الطلاب وحسب .بل تحولت منذ اعوام الي شبح يطارد الطلاب واولياء الامور . والمفاجئات في كل عام تفوق التخيلات.

بعد انتهاء الامتحانات وموجة التسريبات اصبح توقع النتيجة في غاية الصعوبة . فكانت النتيجة مرضية للبعض وصادمة للبعض الاخر .

في نطاق هذا الموضوع اكد الاستاذ محمد سعد نائب رئيس عام امتحانات الثانوية العامة ورئيس الادارة المركزية للتعليم الثانوي ان عدد الطلاب المتظلمين والمطالبين بمراجعة اوراق امتحانتهم مرة اخري قد تجاوز ال 25 الف طالب وطالبة . وذلك خلال الثلاث ايام الماضية .

اشار سعد الي ان اعلان مكاتب التنسيق مجاميع الالتحاق بالكليات كان سببا رئيسا في زيادة عدد الطلبة المتظلمين للحصول علي درجات اعلي .

واكد كذلك علي ان اللجان المسئولة عن استقبال تلك التظلمات هي لجان النظام والمراقبة وهي علي اتم الاستعداد لاستقبال تظلمات الطلبة المتضررين من نتائج امتحانات الدور الاول بالثانوية العامة .

وصرح سيادته بان من اكثر المواد التي تظلم فيها الطلاب هي مادة الفيزياء ( نظام حديث ) وعلي النقيض منها مادة الجغرافيا فكان عدد المتظلمين منها لا يذكر .

وقد فاق عدد كراسات الاجابة المتظلم منها ال ( 65000 ) ورقة اجابة.