وزارة التربية والتعليم : مدى صحة قرار مد فترة الدراسة بالمدارس لمدة 12 شهر لخفض الكثافة الطلابية

نقدم لكم مصر365، اخر اخبار وزارة التربية والتعليم، حيث نستعرض معكم وزارة التربية والتعليم : مدى صحة قرار مد فترة الدراسة بالمدارس لمدة 12 شهر لخفض الكثافة الطلابية، حيث أشيع مؤخرًا أنه صدر بيان من وزير التربية والتعليم المصري يصرح فيه بأنه سوف يتم عقد مؤتمر لتطوير وإصلاح العملية التعليمية فى الفترة القادمة حيث يتم بحث عملية مد فترة الدراسة داخل المدارس بكل انواعها من أجل تخفيض الكثافة الطلابية بالفصول ، حيث ورد أنه سوف يتم مناقشة اقتراح أن تمتد فترة الدراسة إلى 12 شهر أى طوال العام، بحيث تبدأ الدراسة من شهر يناير وتنتهى فى شهر ديسمبر حيث يتم تقسيم الأطفال إلى جزئين، جزء يدرس 6 شهور بالعام وجزء يدرس فى ال6 شهور الأخرين ، ونقدم لكم اليوم أسباب غضب أولياء الأمور، ورد وزير التربية والتعليم.

 

أسباب غضب أولياء الأمور:

بعد أن انتشرت شائعة مد فترة الشنة الدراسية داخل المدارس المصرية بجميع أنواعها لتكون 12 شهراً على مواقع التواصل الاجتماعي، سادت حالة من الخوف والغضب لدى السادة المواطنين وأولياء الأمور بوجه عام فى جميع المراحل الدراسية المختلفة، حيث عارض اولياء الأمور القرار الذى أشيع أنه صدر من داخل وزارة التربية والتعليم، حيث جاء تبريرهم لهذا الغضب أنه يجب أن يكون هناك فسحة خلال العام حتى يتمتع بها أولادهم بالأجازة، كما رفضوا من جهة أخرى هذا القرار بشدة ، واصروا فى فى اعتراضهم أنه هناك حقوق خاصة للطالب مهما اختلف عمره ويجب على الوزارة المحافظة علي تلك الحقوق.

رد وزير التربية والتعليم:

جاء رد وزير التربية والتعليم الحالى والتعليم الفني، الدكتور “الهلالي الشربيني”، بالنفي ، حيث نفي الدكتور الهلالى هذه الإشاعات التى قد وردت على موقع التواصل الإجتماعي وتم تداولها عبر باقى المواقع الإلكترونية المشهورة، وقد وضح الدكتور الشربينى فى بيانه الرسمي أن قرار مد الدراسة لعام كامل يبدأ من شهر يناير إلى شهر ديسمبر، فهو غير وارد تمامًا وليس له اى أساس من الصحة، ولا يوجد له اى صلة به، وجدير بالذكر أن وزارة التربية والتعليم أصدر بيان تناشد فيه المواطنين تحرى الدقة فى الأخبار أو اى قرار يتم سماعهم به.