البترول :مشروعات جديدة قيد التنفيذ لتغطية احتياجات البلاد من البنزين والسولار

اوضح  وزير البترول والثروة المعدنية المهندس شريف إسماعيل، ، أن خطة عمل الوزارة لتطوير معامل التكرير يتم على المراكز الرئيسية الجغرافية في الأسكندرية والقاهرة و الصعيد والسويس حيث تتم حاليا مرحلة تنفيذ مشروعات جديدة لإنتاج المقطرات الوسطى ( البنزين والسولار) لتأمين احتياجات البلاد وتقليل الحاجة للاستيراد.

وقال ايضا  إسماعيل أنه يتم حاليا القيام بتوسعات بمعمل تكرير أسيوط لتغطية احتياجات الصعيد، بالإضافة إلى تنفيذ مشروعات جديدة في معمل تكرير ميدور وأنربك بالأسكندرية، وفي السويس يستمر العمل في مشروعات «مجمع زيوت» جديدة وتطوير مجمع التفحيم بالإضافة لوحدة استرجاع البوتاجاز، وفي القاهرة يتم العمل في مشروع معمل المصرية للتكرير.

وأضاف أن تنفيذ هذه المشروعات يتزامن  أيضاً مع تطوير شبكات خطوط الأنابيب لزيادة طاقات نقل الخام والمنتجات البترولية، مشيرا إلى أن هذه المشروعات ستسهم في زيادة معدلات الإنتاج المحلي والعمل على تحقيق الاكتفاء الذاتي من هذه المنتجات.وتقليل الحاجة الى الاستيراد

جاءت تلك التصريحات خلال حضور الوزير الجمعية العامة، السبت، لكل من شركتي الشرق الأوسط لتكرير البترول (ميدور) والأسكندرية الوطنية للتكرير والبتروكيماويات( أنربك)، بحضور الدكتور شريف سوسة وكيل أول الوزارة لشئون الغاز، والمهندس طارق الملا الرئيس التنفيذى لهيئة البترول، والمحاسب عبدالفتاح محمد وكيل أول الوزارة بالجهاز المركزى للمحاسبات، ومدير إدارة مراقبة حسابات البترول، والمهندس محمد طاهر نائب الرئيس التنفيذي للهيئة للتخطيط والمشروعات، والكيميائي عمرو مصطفى نائب الرئيس التنفيذى للهيئة للعمليات، والمهندسة شيرين أحمد وكيل وزارة البترول للتخطيط والمتابعة.

وأكد وزير البترول أن المشروعات الجديدة الجارى تنفيذها لزيادة الطاقة التكريرية وتضخيم  الإنتاج المحلي من المنتجات البترولية تأتي ضمن برنامج العمل الطموح والجاد لوزارة البترول لتأمين إمدادات الطاقة للسوق المحلى وتحقيق الاستغلال الاقتصادي الأمثل لمعامل التكرير، ورفع كفاءتها ودعمها بتوسعات جديدة تسهم في الوفاء بالاحتياجات المتنامية للسوق المحلي من المنتجات البترولية الرئيسية، خاصة التي ترتفع معدلات استهلاكها مثل البنزين والسولار والبوتاجاز ،مؤكدا على أهمية المتابعة الدائمة للبرامج الزمنية لتنفيذ المشروعات ونسب تقدم الأعمال، والاستمرار في الدراسات لإيجاد كافة البدائل التي تسهم في سرعة إنجاز المشروعات.

وخلال أعمال الجمعية العامة لشركة ميدور استعرض الدكتور محمد عبدالعزيز رئيس الشركة مشروع التوسعات بالمعمل باستثمارات تصل الى  1.4 مليار دولار بهدف تعظيم الطاقة التشغيلية للمعمل من 100 إلى 160 ألف برميل يومياً، لتحقيق زيادة كبيرة في معدلات إنتاج ميدور من المنتجات البترولية الرئيسية، حيث من المأمول زيادة إنتاج السولار من 2 مليون طن إلى 3.5 مليون طن بزيادة نسبتها 75%، وإنتاج البنزين عالي الأوكتين من مليون إلى 1.5 مليون طن بزيادة نسبتها 50%، وإنتاج البوتاجاز من 135 ألف طن إلى 329 ألف طن بزيادة نسبتها حوالي 144%، وإنتاج وقود النفاثات من 900 ألف إلى1.7 مليون طن بزيادة نسبتها حوالى 89%.