وقف بث قناة مصر الآن الاخوانية نهائيا بضغط من الحكومة التركية

صرحت مصادر مطلعة بجماعة الإخوان ، أن قناة مصر الآن المتحدثة باسم الجماعة التى يتم تبثها  من تركيا ستغلق نهائيا يوم الاثنين المقبل، وأشارت إلى أن أسباب الإغلاق عائد إلى ضغوط مارستها الحكومة التركية على الجماعة فى اشارة واضحة على تغير موقف السلطات التركية من الإخوان. وأوضاف المصدر، أنه تم وقف برامج الهواء داخل القناة منذ الآمس، حيث يقوم الآن وحتى موعد ايقافها بنظام “البلاى ليست” أو البرامج المسجلة، ومن المنتظر أن تنتقل إلى وضع الشاشة السوداء خلال ساعات، وقال المصدر المقيم فى تركيا: “المسئولون داخل القناة أكدوا أن إغلاق القناة يأتى بسبب ضغوط من الحكومة التركية وهذا الأمر يؤكد أن موقف السلطات التركية تجاه  الإخوان شهد تحولا كبيرا”. كما أكد سامى كمال الدين أحد مقدمى البرامج بقناة مصر الآن، أن القناة ستغلق تماما خلال ساعات واعترف أن المواد التحريضية التى بثتها القناة كانت سببا فى إغلاقها، وقال فى تغريدة نشرها عبر حسابه الشخصى على شبكة تويتر للتواصل الاجتماعى: “للذين حرضوا على العنف على الفضائيات وطالبوا بشنق المسيحيين وقتل الجيش وتفكيكه حتى آخر جندى.. أبشروا بفضلكم غدا يتوقف بث مصر الآن ما هكذا تمارس السياسة ولا الإعلام”.وقد وصلت اخبار من مصادر مقربة من جماعة الإخوان أن قناة مصر الآن ستغلق خلال أيام بسبب خلافات داخل أفراد الجماعة وضغوط من السلطات التركية.