استئناف محاكمة مرسي وآخرين في قضية التخابر مع قطر

قامت محكمة جنايات القاهرة، اليوم الأحد، بستأناف محاكمة الرئيس الأسبق محمد مرسي و10 آخرين في القضية المعروفة إعلاميا بـ”تسريب وثائق الأمن القومي إلى قطر”.

حيث تستكمل المحكمة اليوم سماع شهود الإثبات.

وقد أعلن مرسي امس عن امتناعة عن تناول الطعام و ذلك حرصاً علي حياتة.

حيث أسندت النيابة إلى المتهمين ارتكاب جرائم “اختلاس التقارير الصادرة عن جهازي المخابرات العامة والحربية، والقوات المسلحة، وقطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية، وهيئة الرقابة الإدارية، من بينها مستندات سرية تضمنت بيانات حول القوات المسلحة وأماكن تمركزها والسياسات العامة للدولة”.

وصرحت النيابة في تحقيقاتها إن “اختلاس التقارير كان بقصد تسليمها إلى جهاز المخابرات القطري وقناة الجزيرة الفضائية القطرية، وذلك بقصد الإضرار بمركز مصر الحربي والسياسي والدبلوماسي والاقتصادي وبمصالحها القومية”.

قضت المحكمة في أواخر أبريل الماضي، بمعاقبة مرسي بالسجن المشدد لمدة 20 عاما والرقابة لمدة 5 سنوات، في قضية “أحداث الاتحادية”، بعد إدانته بتهمتي استعراض العنف والاحتجاز المقترن بالتعذيب البدني.

وقضت ايضاً في يونيو الماضي بمعاقبة مرسي بالسجن المؤبد 25 عاما في قضية “التخابر”، بينما قضت بإعدامه في قضية “اقتحام السجون” والتي جرت أحداثها عقب ثورة يناير عام 2011.

جدير بالذكر ان مرسي يحاكم ايضاً في قضيه اهانة القضاء .