الإسكان: التفكير في إضافه مسار لمحور 30 يونيو لربط سيناء بمحافظات الدلتا

انتهت وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، من دراسة إضافة «رافد» جديد لمحور 30 يونيو، حيث يتم تنفيذه حاليًا ضمن مشروعات تنمية محور قناة السويس والمشروع القومي للطرق، على أن يتم عرضها على الأمانة العامة لوزارة الدفاع للتصديق عليه.

وصرح اللواء محمد ناصر، رئيس الجهاز المركزي للتعمير، إن المسار الجديد يهدف إلى ربط سيناء ومنطقة شرق التفريعة بمحافظات الدلتا، وعلى الأخص مدن المنصورة والجمالية والمنزلة والمطرية بمحافظة الدقهلية، عن طريق محور 30 يونيو، ولذلك لتوفير ساعة زمنيه بين الدلتا و سيناء.

وأضاف «ناصر»: «يحقق الرافد المقترح عددًا من الأهداف المهمة، أهمها سهولة ربط محافظات الدلتا بسيناء ومحافظات القناة، مما يسرع بعملية التوطين بسيناء، وتسهيل نقل العمالة اليومية من محافظات الدلتا للمناطق الصناعية بمدن القناة والقنطرة شرق وشرق التفريعة، حيث ستقل المسافة التي يستخدمها المواطنون حاليًا ٨٥ كيلومترًا، أي بنحو ساعة تقريبًا، إضافة إلى تخفيف صعوبة المرور على الطرق الزراعية التي تربط الدلتا بالقاهرة عن طريق استخدام محور 30 يونيو».

وقال أنه من الأهداف الأخرى للرافد المقترح، سهولة السيطرة الأمنية والتحكم بشكل أكبر في المناطق التي تقع شمال وجنوب الرافد,والتي يشتغلها علي أكمل وجه الخارجين علي القانون لصعوبه الوصول اليها والسيطره عليها، حيث أن الدراسة الخاصة بالمسار المقترح تم عرضها على الدكتور مصطفى مدبولي، وزير الإسكان، قبل عرضها على الأمانة العامة لوزارة الدفاع للموافقة على المسار المقترح، تمهيدًا لرفعها للتصديق من القيادة السياسية ورئيس مجلس الوزراء.

وقال «ناصر» إلى أن هذه الدراسة تمت بدعم فني من الدكتور أسامة عقيل، أستاذ هندسة الطرق والنقل والمرور بجامعة عين شمس، حيث انهم ينتظرون فقط التصديق عليه لبدء العمل فيه