الإفتاء تحتفل بليلة النصف من شعبان وتؤكد على مشروعيتها وفضلها
الإفتاء تحتفل بليلة النصف من شعبان وتؤكد على مشروعيتها وفضلها

أقامت دار الإفتاء المصرية، احتفالية بمناسبة ليلة النصف من شعبان، حيث قال مفتى الديار المصرية، الدكتور شوقى علام،في هذه الاحتفالية: “الله سبحانه وتعالى فى جعل أيامنا نفحات وأمرنا للتعرض لها”.

أكمل فى حديثه قائلاً: “فاتقوا الله فى هذه الأيام واعبدوه حق العبادة، فالصلاة محطة للتزود، ورمضان إلى رمضان، وتابع مفتي الجمهورية فى كلمته، قائلاً: “ثم من الليالى ليلة النصف من شعبان، ويوم عرفة”.

أضاف مفتي الجمهورية، الدكتور شوقى علام، فى كلمته التي ألقاها اليوم في احتفال، وزارة الأوقاف المصرية، منذ قليل، بليلة النصف من شعبان، والتي قد أقامتها الوزارة في مسجد السيدة زينب، أن الاحتفال بليلة النصف من شعبان تأتى من الرسول صلى الله عليه وسلم.

أشار الدكتور شوقي علام في حواره، على حديث الرسول صلوات الله عليه، عندما قال عن هذه الليلة الكريمة، قوموا ليلها وصوموا نهارها.

وعن من قاموا بالتشكيك في فضل هذه الليلة قال الدكتور شوقى علام،”أليس الصلاة والصيام وذكر النبى أعمال داخلة فى مفهوم الإسلام”، حيث أكد قائلاً: “أن هذا الدين هوجم منذ عهد النبى صلى الله عليه وسلم، وتأتى حملة شديدة على هذا الدين فى بداية القرن العشرين”.

كان من ضمن أهداف الحملة التي تحدث عنها مفتي الديار،”تحديات للفكر وتشويه للعقل، ومع ذلك يقيد الله من يرد عن هذا الدين”، ليربط المفتي حواره بما يجري على الساحة سواء في مصر أو سائر البلدان قائلاً: “ونحن الآن أمام هجمة جديدة من هذا التشكيك فى الدين”.

ليؤكد في النهاية على النصر القريب بعد كل ما يجري من أحداث.