مدينة زويل للعلوم: الكشف عن طرق جديدة لعلاج السرطان
مدينة زويل

كشفت مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، عن طرق جديدة لعلاج الأمراض العصبية والأورام السرطانية، حيث أعلنت مدينة زويل أن فريق عمل يقوده مدير مركز علوم الجينوم ورئيس قسم الطب الجزيئي بجامعة شيفيلد الدكتور شريف الخميسي، بالتعاون مع فريق طبي من جامعة ساسكس وجامعة نيوكاسل في بريطانيا، مع مستشفى سانت جود الأمريكية، قد نجح في الكشف عن سبب مهاجمة الأمراض للحمض النووي في خلايا الميتوكوندريا بجسم الإنسان.

كانت مدينة زويل قد أصدرت بيانا رسميا اليوم الخميس، أعلنت فيه أن الاكتشاف العلمي الذي توصل إليه العلماء يكشف السبب وراء الهجوم الذي يصيب مركز قوة الخلية المعروف باسم الميتوكوندريا، وهو ما يفتح مجالا جديدا لاكتشاف علاج جديد للأورام السرطانية، وأضاف البيان الصحفي الذي أصدرته مدينة زويل، أن”الميتوكوندريا تعد مصدر قوة الخلية الحية، وهي تحتوى على المواد الوراثية الخاصة بالخلية، كما أنها تواجه مخاطر عالية ، وذلك بسبب قربها من الجذور الحرة المتولدة أثناء عملية إنتاج الطاقة”.

وقالت مدينة زويل عبر البيان الصحفي، أنه هناك أهمية خاصة يوليها العلماء للحفاظ على الثبات الجيني، ولذلك فإن فريق البحث قد جمع عدد كبير من العلماء من تخصصات مختلفة، وهم علماء الجينوم وعلم الوراثة والكيمياء الحيوية، وقاموا بإجراء تجاربهم على فئران التجارب، وهو ما ساعدهم في تحديد اللغز وراء مهاجمة الميتوكوندريا، وتوصلوا إلى جريق جديد لعلاج الحمض النووي والمادة الوراثية في المبتوكوندريا بالخلايا الحية.