وزارة الأوقاف تحيل عبد الله رشدي للتحقيق بعد تضامنه مع الدكتور سالم عبد الجليل
الشيخ عبد الله رشدي

أحالت لجنة القيم في وزارة الأوقاف المصرية، التي يترأسها رئيس القطاع الديني بالوزارة الشيخ جابر طايع، الشيخ عبد الله رشدي إمام وخطيب مسجد السيدة نفيسة إلى العمل الإداري، كما تضمن قرار لجنة القيم منع عبد الله رشدي من صعود منبر أى مسجد، أو حتى القيام بإلقاء أية دروس دينية بالمساجد، وذلك حتى تنتهي لجنة القيم من التحقيق معه بخصوص التصريحات المثيرة للفتنة التي أطلقها مؤخرا، وأكدت وزارة الأوقاف أن القرار الذي تم تطبيقه على الشيخ عبد الله رشدي ساري حتى يتراجع عن الأفكار التكفيرية التي يعتنقها.

هذا وأضافت وزارة الأوقاف في بيان لها أصدرته اليوم، أن الإجراء الذي تم مع الشيخ عبد الله رشدي، هو نفس الإجراء الذي طبق على الدكتور سالم عبد الجليل، الذي تم منعه من صعود المنبر أو الخطابة في أى مسجد تابع للأوقاف، كما أوضح البيان الصادر عن وزارة الاوقاف أن الشيخ جابر طايع، قام على الفور باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة ضد الشيخ عبد الله رشدي، وذلك إذا ما خالف القرار الصادر من لجنة القيم، وصعود منبر أى مسجد لحين انتهاء التحقيقات.

كما أصدر رئيس لجنة القيم توصية إلى جميع مديريات الأوقاف والإدارات ووالمفتشين التابعين لها، بتنفيذ التعليمات التي أصدرتها لجنة القيم بوزارة الأوقاف بخصوص التصريحات الأخيرة، وأوضح بيان وزارة الأوقاف، أن الإجراءات التي صدرت عن لجنة القيم بمثابة رد على تحدي عبد الله رشدي لقرارات الوزارة، عبر التدوينات التي كتبها على حسابه الشخصي على موقع التدوينات القصيرة تويتر، والتي أعلن فيها تضامنه مع الدكتور سالم عبد الجليل، وهو ما اعتبرته لجنة القيم بوزارة الأوقاف بمثابة شق للصف الوطني.