خبراء: خمسة عشر يوما كافية لإسترداد أراضي الدولة المنهوبة
استرداد أراضي الدولة

بعد تكليف الرئيس عبد الفتاح السيسي الجيش والشرطة بأخذ التدابير اللازمة وإزالة التعديات علي أراضي الدولة المنهوبة وأراضي التعديات الزراعية بنهاية شهر مايو 2017، ويعتبر هذا ضغط علي الحكومة والإجراءات التي سوف تتبعها مؤسستي الجيش والشرطة وكفاية المدة التي منحها الرئيس السيسي للجيش والشرطة من عدمه.

هذا وقد صرح الخبير الإستراتيجي في شئون قوات المسلحة بإن إزالة القوات المسلحة والشرطة للتعديات علي أراضي الدولة والأراضي الزراعية والعديد من الأراضي المنهوبة بوضع اليد منذ سنوات، ولكن يجب علي الحكومة لاسترداد هذه الأراضي ولكن عن طريق لجنة خاصة مشتركة لإزالة التعديات علي هذه الأراضي.

وأن اللجنة المفوضة من الرئيس عبد الفتاح السيسي تعرض تعرض لأمر خاص من المحافظ ومدير الأمن ويجب تكليف قوة من الشرطة أو الجيش بإزالة التعديات، وأن القوات المسلحة والشرطة سوف تعمل بكل جهد لكي يتم إزالة التعديات من أراضي الدولة حتى يتم الإنتهاء منها فى المدة التي حددها الرئيس عبد الفتاح السيسي، وإن انتهاء الجيش والشرطة من استرداد أراضي الدولة أمر يعيد هيبة الدولة.

الجدير بالذكر أن اللواء”سعيد طعيمة” مساعد وزير الداخلية السابق رأي أن مهلة الرئيس السيسي الـ 15 يوما لإزالة التعديات من أراضي الدولة هي مدة طويلة بالنسبة لعزيمة وإرادة قواتنا المسلحة ووزارة الداخلية، وأن المدة كافية جدا لإزالة جميع التعديات بسبب وجود خرائط معروفة لهذه الأراضي وأن هذه الأراضي مش خفية وبالتالي آليات تنفيذها لن تستغرق وقت طويل.