الرئيس “السيسى” يأمر باستعادة الأراضي المنهوبة إلى الدولة
إستعادة الأراضي المنهوبة إلى الدولة

فور إصدار الرئيس “عبدالفتاح السيسي”، أمر بعدم إنتهاء شهر مايو الحالى، إلا وتكون الدولة قد استعادت كل الأراضى المنهوبة إليها، فقد تحرك السادة محافظون الدولة وأيضا الأجهزة الحكومية المعنية، لتنفيذ ما أمر به السيد الرئيس وفعل اللازم، نظرا لحجم التعديات الضخم، والذي قد يؤثر على الدولة بحرمانها من مبالغ كبيرة.

بلغت مساحة الأراضي التي استولى عليها بعض المواطنون منذ الأعوام السابقة، والتي مازالت واقعة تحت سيطرة المواطنين، إلى حوالى ملايين الأفدنة، وتكون المساحة الأراضى المنزرعة بها نسبة طفيفة جدا، كما وصلت المساحة المستولى عليها بمحافظة المنيا حوالى 330 ألف فدان، حيث قام مسؤولون سابقون بما يزيد عن 2 مليون فدان، هذا بالناحية الصحراوية للمحافظة، وأكد عضو مجلس النواب عن دائرة مركز ملوى، “رياض عبد الستار”، على أهمية تنفيذ توصيات الرئيس “عبد الفتاح السيسى”، حول استعادة أراضي الدولة، أو أخذ قيمتها من المعتدين، وشدد سيادته على ضم المحافظة مساحات كبيرة من الأراضي القابلة للاستثمار المحجرى والزراعى.

حيث قامت الحكومة بترك الأراضي الموجودة على جانبى طريق ” سوهاج و سفاجا”، بدن اهتمام أو مالك لها غير البدو، والذين يأخذون مبلغ ألف جنيه، هذا عن كل فدان فى سبيل الوعد بالحماية، أو رجال الأعمال، والمواطنين، ومافيا المتخصصين فى الأراضي، ويقوم هؤلاء باستصلاح الأراضي وتقسيمها، ذلك لأن حوالى نسبة 90% من إجمالى الأراضى صالحة لعملية الزراعة، و تتوفر بها المياه على بعد قريب نسبيا من السطح.