الحكومة تدرس مشروع منح قروض لسداد مصروفات المدارس الخاصة
الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الإجتماعى

صرحت وزيرة التضامن الاجتماعي، الدكتورة “غادة والي”، فى بيان لها إن وزارة التضامن تقوم بدراسة مشروع إطلاق برنامجًا، بالمشاركة مع بنك ناصر الاجتماعي، بإعطاء قروض وتسهيلات إلى الأسر متوسطة الدخل التي عندها أبناء يدرسون في مدارس غير حكومية، حيث يقوم البنك بتسديد المصروفات للمدارس الخاصة، هذا من أجل تخفيف العبء على الأسر والسادة المواطنين.

كما أضافت الدكتورة “غادة والي”، وزيرة التضامن الاجتماعي، من خلال مداخلة تليفونية مع أحد البرنامج التليفزيونية والذي يذاع على قناة فضائية، مساء يوم الثلاثاء، أن الرئيس المصرى “عبد الفتاح السيسي”، قد كلف وزراء التضامن الاجتماعى بإجراء بعض الدراسات الهدف منها الحماية الاجتماعية لأفراد الطبقات الفقيرة، و شديدة الفقر، والمتوسطة، لمساندة تلك الطبقات بقدر المستطاع.

كما أوضحت الدكتورة “غادة والي”، إن الطبقة شديدة الفقر ، وهي طبقة الغير قادرين على ممارسة أى عمل وكبار السن الذين ليس لديهم حماية اجتماعية، وأيضا المرأة التي تعول، وذوي الاحتياجات الخاصة، و الفقراء هم من يمارسون أعمال ولكن بأجر بسيط ودخل قليل، وأكدت وزيرة التضامن الاجتماعى، أن حالة التضخم التي تسود المجتمع المصري لها تأثير سلبى على كل طبقات الشعب، وأشارت الدكتورة “غادة والي”، وزيرة التضامن الاجتماعي، إلى أن الرئيس المصرى “عبد الفتاح السيسي”، مهتم جدا بجميع طبقات المجتمع المصرى، وأن الطبقة المتوسطة تعتبر بمثابة العمود الفقري الذي يساعد المجتمع المصرى على التماسك والاستمرار .