جامعة الأزهر تفرض قرار بضرورة قيام الطلاب بتحليل المخدرات كشرط للاقامة الجامعية

تتابع المدن الجامعية للأزهر  تلقي طلبات الإقامة بها الاثنين، فيما أظهر بعض طلاب الجامعة اعتراضهم على القرارات الخاصة بإجراء تحليل المخدرات على الطلاب، وإصدار صحيفة الحالة الجنائية «فيش وتشبيه» ضمن ملف التسكين بالمدن الجامعية كشرط أساسى لا يتم التراجع عنه.

وأشار عدد من طلاب جامعة الأزهر أن نظرة المجتمع للطلاب الذين يُطبق عليهم هذه الإجراءات ستكون مهينة، بسبب إمكانية تأثير نتائج الطلاب السيئين على الإيجابيين بجامعة الأزهر.

وطالبوا بتطبيق إجراءات جامعة الأزهر على باقي الجامعات المصرية وإلا إلغاء ذلك من البداية.
من جانبه؛ صرح رئيس جامعة الأزهر الدكتور عبدالحى عزب أن إجراء «الفيش والتشبيه» مثله مثل تقديم الصحف الجنائية أثناء التقدم لوظيفة عامة أو خاصة، لافتا إلى أن الطالب الذي يعلم أنه مجرم فمن الأفضل ألا يذهب إلى إصدارها.

وتابع رئيس جامعة الأزهر، في تصريحات، الاثنين، «الطالب اللى عارف نفسه مجرم ما يروحش يعمل فيش وتشبيه، وإذا كان سليم والصحفية الجنائية بتاعته سليمة هيخاف من إيه، والطالب اللى عندى لازم يكون ليه انتماء إلى الله والوطن وجامعة الأزهر».