عطية : خلط الدين بالسياسة أفسد ولم يصلح

أعلن أحد مؤسسي حملة حل الأحزاب السياسية القائمة على أساس ديني الاستاذ محمد عطية أن بعض الشخصيات الاسلامية استغلت بعد الثورة فورة تكوين الأجزاب ليكون بذلك أحزاباً تابعة لأفكاره المتطرفة و تقوم بخداع المصريين بحلو الديباجة و معسول الكلام.

كما أضافة محمد عطية في كلمته بخصوص بدء الحملة بنادي التجاريين اليوم الثلاثاء أن ما أن ممارسة هذه الأحزاب قد تسببت في انه كان مخالفاً لنصوص القانون و الدستور ، حيث انها استغلت فطرة الشعب المصري السليمة للتقرب منهم بأسم الدين ،و عندما استطاعوا و تمكنوا لمبادئهم الفاسدة ان تحكم ، فأخلطوا الدين بالسياسة و اتهموا الذين عارضوهم بالكفر و الخروج عن التدين لمجرد اختلاف الاراء.

و أضاف انه عندما ثار الشعب المصري عليهم في الثلاينن من يونيو 2013 و كتب الدستور الجديد علم الشعب المصري الدرس و عرف نوايا المتأسلمين و افسد خططهم.