انتحار مساعد بالقوات المسلحة في غفلة من أفراد الشرطة العسكريةقبل عرضه على المحكمة فى قضية خطف طفل

قام مساعد بالقوات المسلحة متهم في قضية خطف طفل وطلب فدية قدرها 2 مليون جنيه من والده بالانتحار اليوم الاربعاء حيث غافل أفراد الحراسة وألقى بنفسه من الطابق الرابع بمحكمة شبرا الخيمة أثناء عرضه عليها، لتجديد حبسه، ولقي مصرعه في الحال.

تلقى نائب مأمور قسم أول شبرا الخيمة المقدم حسن مكاوي،، بلاغًا من الخدمات الأمنية بمحكمة شبرا الخيمة بقيام محمد رفعت محمد عبدالواحد، 40 سنة، مساعد بالقوات المسلحة، بالقفز من نافذة المحكمة قبل عرضه على قاضي المعارضات، لتجديد حبسه في قضية خطف طفل، وطلب فدية 2 مليون جنيه.

وتم إخطار مدير أمن القليوبية اللواء سعيد شلبي،  وبمعاينة العقيد جمال الدغيدي، رئيس فرع البحث الجنائي بشبرا الخيمة، اتضح أنه أثناء اصطحاب طاقم حراسة من الشرطة العسكرية للمتهم، للنظر في تجديد حبسه غافل المتهم الحراس، وقام بالقفز من الدور الرابع، فلقي حتفه في الحال.

كانت نيابة شبرا الخيمة أمرت بحبس المتهم، وربة منزل 4 أيام على ذمة التحقيقات، وضبط وإحضار متهم اخر في واقعة خطف طفل، وطلب فدية 2 مليون جنيه من والده، وطلبت النيابة تحريات المباحث حول ظروف الواقعة.

تم نقل الجثة للمستشفى، وتحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة التحقيق.