الحكم على «شاكيرا» و«برديس» في «التحريض على الفجور»

تنظر اليوم محكمة جنح العجوزة شمال الجيزة، برئاسة المستشار محمد فتحي، الخميس، جلسة النطق بالحكم، في قضية محاكمة الراقصتين «شاكيرا» و«برديس»، في اتهامهما بالتحريض على الفسق والفجور ونشر الرذيلة.

حيث ظهرت المتهمتان في الجلسة السابقة بملابس السجن البيضاء، وتم إيداعهما قفص الاتهام، فور وصولهما قاعة المحكمة، وسمح القاضي لهما بالخروج، والتحدث مع فريق الدفاع.

واثناء الجلسة طالب محامي المتهمتين، أمام المحكمة، بإخلاء سبيلهما، وقال إن الفيديوهات محل الاتهام جرى تصويرها داخل استديوهات، وأذاعتها إحدى القنوات الفضائية، بخلاف الكليب الشهير بـ«سيب إيدي»، للراقصة رضا الفولي، التي حكمت المحكمة بحبسها، بتهمة الترويج للفجور والعُري.

حيث طالب مقيم الدعوى المحامي محمد النمر بتوقيع أقصى عقوبة على المتهمتين، لأنهما دأبتا على نشر الفسق، من خلال نشرهما كليبات فاضحة، تتضمن التحريض على أعمال إباحية، وتصرفات غير أخلاقية، لنشرها بالمجتمع المصري.