حماس تحمل مصر مسئولية خطف 4 فلسطينيين من قبل جهات أمنية مصرية بعد عبورهم معبر رفح بتصاريح
أصدرت حركة حماس الفلسطينية، بيانًا منذ قليل تطاولت فيه على السلطات المصرية  فيما يخص اختطاف أربعة فلسطينيين أمس من قبل مسلحين أثناء مرور حافلة فلسطينية بالقرب من معبر رفح متجهين إلى القاهرة.
وقالت “حماس”: إن الحافلة كانت في حماية الأمن المصري، على مسافة قريبة من معبر رفح، وتم إطلاق النار عليها وإجبارها على التوقف والصعود إلى داخلها، ومناداة أربعة من الشباب بالاسم من كشف كان بحوزتهم، ثم انطلقوا بهم إلى جهة مجهولة.
وأكدت أنه عقب وقوع الحادث، جرت الاتصالات مع الجهات الأمنية المصرية ليتحمّلوا مسئولياتهم في إعادة هؤلاء المواطنين سالمين إلى بلادهم، لاسيما أنهم عبروا المعبر بموافقة الجهات الأمنية التي كانت بوسعها ردَّهم ومنعهم  من العبور.
وأضافت الحركة قائلة: تأتي خطورة الحادث كونه، ولأول مرة، يكسر كل الأعراف الدبلوماسية والأمنية للدولة المصرية، واصفة ما حدث بأنه انقلابٌ أمني وخروجٌ على التقاليد، الأمر الذي يستوجب سرعة ضبط هذه العناصر وإعادة المختطفين، حتى لا يؤثر ذلك على العلاقات (الفلسطينية – المصرية)، في الوقت الذي يسعى فيه الطرفان إلى تعزيز هذه العلاقة.
وانهت البيان مؤكدة: إننا وحرصًا منا على استمرار العلاقات الإيجابية سنواصل الاتصالات، ومتابعة التطورات مع الجهات الرسمية المصرية؛ لتدارك الأمر وإعادة المخطوفين سالمين ، علمًا بأن الحركة أعلمت  هذه الجهات الأمنية بكل المعلومات المتوفرة لديها عن عملية الاختطاف.