مسؤول بـالخارجية: مصر لا تقتصر في خططها على البعد الأمني لمواجهة الإرهاب

أكد السفير محمد فخري نائب مساعد وزير الخرجية، أن الاستراتيجية المصرية في مواجهة الإرهاب شاملة ولا تقتصر على البعد الأمني فقط، بل تمتد إلى النطاق الثقافي والفكري والتنموي سعيا لاقتلاع الإرهاب من جذوره، خاصة وأن القضاء على التنظيم الإرهابي عسكريا لا يقضي بالأساس على الفكر الإرهابي ذاته.

جاء ذلك خلال كلمة مصر التي ألقاها السفير محمد فخري أمام المشاركين في ندوة دولية حول التطرف، في قصر المؤتمرات بالعاصمة الموريتانية نواكشوط، بحضور رئيس الوزراء الموريتاني ومسؤولين من دول غربية وعربية وإفريقية.

 

وقال السفير المصري في نواكشوط، أحمد فاضل يعقوب، في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط إن المشاركة المصرية في الندوة الدولية حول التطرف كانت إيجابية.