وزير التضامن تتفقد مبنى الأمن الوطني وتعد المتضررين بتعويضات مادية مناسبة

قامت وزيرة التضامن الاجتماعي غادة والي اليوم الجمعة، بالتوجه الى موقع تفجير مبني الأمن الوطني بشبرا الخيمة، وقابلت عدد من أهالي المنطقة وأصحاب المنازل والمحلات التي تضررت على خلفية الحادث.
وقامت الوزيرة بزيارة بعض المحلات المتضررة في محيط المنطقة ووعدت الأهالي بصرف تعويضات مناسبة.
كان كمال الشريف رئيس الإدارة المركزية لشؤون مكتب وزيرة التضامن، قد أوضح في تصريحات سابقة، إنه تلقى تكليفا من الوزيرة بضرورة توجه لجنة من الوزارة برئاسته وعضوية مدير التضامن الإجتماعي بالقليوبية إلى مقر تفجير مبنى الأمن الوطني بشبرا الخيمة، وذلك لحصر الخسائر التي تعرضت لها الأسر المجاورة.
وأكد أن هناك قائمة بـ60 شقة تعرضت لخسائر مادية بسبب التفجير، وقامت لجنة الوزارة حتى الأن بمناظرة عدد 32 شقة وحصر التلفيات التي أصابتها.