مصري يفرّ من داعش مع 3 ملايين دولار للمرة الثالثة
أبو يوسف المصرى

ذكرت وكالة “باسنيوز”، نقلاً عن  مصادر في ريف دير الزور، بسوريا، أن أمير الزكاة المصرى “أبو يوسف المصري” انشق عن تنظيم الدولة الاسلامية “داعش” الارهابى، وهرب عقب استيلائه على نحو ثلاثة ملايين دولار. .

وجارى البحث من قبل التنظيم عن أبو يوسف فى كل مكان، وتم الاعلان عن جائزة مالية كبيرة لمن يبلغ عنه.

الجدير بالذكر أن هذه الواقعة ليست الأولى من نوعها، حيث أن التنظيم قد تعرض مؤخرا، إلى العديد من الحالات المشابهة التي فر فيها مسؤولون كبار فيه مع مبالغ مالية كبيرة، فقد فر العديد من أمراء الزكاة والمسؤولين الماليين لدى داعش، في عدة مناطق يسيطر عليها التنظيم، منهم أبو طلحة الكويتي، أمير الحسبة في الرقة، وأبو علي الحربي المسؤول الشرعي للتنظيم في تل أبيض، فارّين بمبالغ طائلة قد استولى عليها التنظيم الارهابى.

وعلى صعيد المصريين الذين سبق لهم الاستيلاء على مبالغ طائلة من التظيم والفرار بها، فقد فر قبل فترة المدعو أبو الوليد المصري، “أمير” حقل العمر النفطي في الميادين، مصطحبا معه 12 عنصرا من التنظيم، ومبلغ 15 مليون دولار، وأيضاً فرّ أبو عبيدة المصري مسؤول ديوان الزكاة في الميادين، مصطحباً معه مبالغ طائلة.