منصور يطالب الدولة بالقبض على من ادعوا أنهم جماهير الزمالك
مرتضى منصور رئيس الزمالك

طالب  المستشار مرتضى منصور، رئيس نادى الزمالك، الدولة بسرعة القبض على من ادعوا أنهم جماهير الزمالك فى مدينة صفاقس والذين تمثلوا فى شخصية الوايت نايتس ، مدعين أنهم حضروا لتشجيع الزمالك، بينما هم فى واقع الأمر من جهة غير معلومة ذهبوا الى الأستاد من أجل إفتعال أزمة وليس من أجل التشجيع، مؤكدًا ضرورة القبض عليهم والتحقيق فى كيفية خروجهم من مصر وحقيقة تمويلهم للرحلة إلى تونس.وكانت جماهير نادى الزمالك “وايت نايتس”  الذين تواجدوا فى مدرجات استاد “الطيب لمهيرى”  لحضور مباراة الزملك والصفاقسى التونسى فى الجولة القبل الأخيرة من دور المجموعات فى الكونفيدرالية الأفريقية ، شنوا هجومًا عنيفًا على اللاعبينمنذ لحظة نزولهم أرض الملعب لإجراء عمليات الإحماء. وقال مرتضى فى تصريحات صحفية نشرت اليوم إن ما يفعلونه فى المباراة حيث قاموا بسب وقذف كلا من اللاعبين والإدارة وقبل كل هذا الدولة المصرية لم يبدأ فى الملعب إنما هو استمرار لرحلة مدفوعة الأجر لهذه المجموعة، حيث أثاروا العديد من المشاكل فى الطائرة التابعة للخطوط التونسية وحاولوا الاعتداء على واحدة من طاقم الطائرة، بما يعنى وعلى حد وصف –رئيس نادى الزمالك– أن ما حدث اليوم هو  خطة مدبرة لإثارة الفوضى والإساءة لمصر. وأكد رئيس الزمالك أنه لا يعرف سبب صمت بعض المسئولين فى السفارة المصرية بتونس بعدما أبلغهم هانى زادة عضو مجلس الإدارة الذى حضر الواقعة بما فعلوه لكنهم طالبوا الأمن التونسى بأن يعفو عنهم، مشيرًا إلى أن تركهم من قبل بعض مسئولى السفارة يثير علامة استفهام حسب تصريحات رئيس  نادى الزمالك ما دفعه إلى أن يطالب الدولة بالقبض عليهم فى المطار وهو يعد الآن مذكرة لرفعها لأعلى السلطات.

والجدير بالذكر أن نادى الزمالك أستطاع تحقيق الفوز على نظيرة الصفاقسى التونسى بثلاثية لهدف فى المباراة التى أقيمت بينهم اليوم.