أزمة الطاقة سبب تراجع الصادرات المصرية

صرح وزير الصناعة والتجارة، منير فخري عبدالنور، في حوار لبرنامج على إذاعة راديو مصر، إن أزمة إنخفاض الصادرات المصرية خلال الفترة الحالية أن تراجع الصادرات المصرية يأتى مدعوما بعدة عوامل، في أبرزها أزمة الطاقة والتى ساهمت في وقف إنتاجية العديد من المصانع التي لم تعد تعتمد على أدواتها الإنتاجية بنسبة 100%، مشيرا إلى إنتاجية مصانع الأسمدة والتى تشكل جزء رئيسي من الصادرات المصرية للخارج، وتعاني مصانع الأسمدة من نقص توافر الطاقة وتعمل بأقل من نصف طاقتها الإنتاجية.

حيث ابدى إستياءه من دعم الحكومة لعمليات توجيه الطاقة للاستهلاك فقط، في مقابل معاناة المصانع من نقص قدراتها التشغيلية وضعف إنتاجيتها، مطالبا بإعطاء أولوية كبيرة لتدعيم توافر الطاقة للصناعات القائمة بالدولة، كما لفت أيضا إلى أن معاناة عدد من الأسواق الهامة ومنها ليبيا وسوريا والعراق من الإضطرابات الأمنية والسياسية كانت سببا مباشرا في تراجع الصادرات المصرية.