الوزارة تسعي لعودة القطن طويل التيلة لمكانته العالمية

صرح وزير الصناعة والتجارة، منير فخري عبدالنور، تعليقا على القرار الصادر بحظر استيراد القطن من الخارج، في حوار مع دينا عبدالفتاح، ببرنامج«60 دقيقة«على إذاعة «راديو مصر»، الإثنين، إن هذا القرار يأتى ملائما لما وصلت إليه الأوضاع الحالية بالدولة والتغيرات التي طرأت على زراعة القطن المصري، والتى تقتضى خفض تخفيض استيراده من الخارج وإعادة تنظيم عمليات الإنتاج.

حيث اضاف أن القطن المصري لم يعد يرتقى للمستوى الذي كان يتمتع به من قبل فيما يتعلق بالجودة، ويرجع ذلك إلى عدم الاهتمام بزراعته وعمليات فرزه وتنقيته من الشوائب الأمر الذي أدى لإنخفاض الطلب عليه من سواء من الداخل أو الخارج.

وقال أن صناعات الملابس المحلية تعتمد على الأقطان قصيرة ومتوسطة التيلة، وبالتالي لم نعد في حاجة لإنتاج الأقطان طويلة التيلة لسد حاجة المصانع، موضحا أن الوزارة تعمل حاليا على إنتاج علامة تجارية مميزة للقطن المصري طويل التيلة ليستعيد مكانته عالميا مرة أخرى.