“ثورة الانترنت”:بدء جمع توكيلات لمقاضاة رئيس الوزراء وشركات المحمول

أعلن المنسق  العام لـ “ثورة الانترنت” إسلام خالد على الصفحة الرسمية للجملة على موقع التواصل الإجتماعى فيس بوك أن الحملة قررت البدء فى جمع توكيلات لمقاضاة كلا من رئيس الوزراء ووزير الاتصالات والرئيس التنفيذى للجهاز القومى لتنظيم الاتصالات والمدير التنفيذى لـ”تى أى داتا”، ورؤساء شركات موبينيل ولينك وفودافون بسبب تدنى مستوى خدمات الانترنت  وبطىء سرعات الأنترنت . كما نشرت الصفحة الرسمية لـ”ثورة الانترنت” على فيسبوك صور للتوكيلات التى سيتم توقيعها معتبرين أن وزير الاتصالات لم ينفذ ما وعد به. وآثار العرض التسعيرى لشركة “تى اى داتا” ضجة كبيرة بشبكات التواصل الاجتماعى لاسيما فيما يتعلق بطرح باقات محدودة  مما أعتبره البعض إستخفافا بعقولهم كما أكد الكثير من المستخدمين رفضهم لسياسة الاستخدام العادل والباقات المحدودة. ولم يحقق العرض النجاح المطلوب خاصة وأن عدد المشتركين الجدد و القدامى بالعرض الجديد لم يتخطى عددهم 225 الف فى حين أن المستهدف من الاشتراك بالعرض مليون ونصف عميل. بألأضافة الى قيام بعض  نشطاء بمواقع التواصل  فيس بوك وتويتر حملة لمقاطعة الانترنت فى 29 سبتمبر ل29ـ أكتوبر، وأكدوا أن الوزير لم ينفذ ما وعد به على حد قولهم، حيث كان قد اجتمع معهم وأكد لهم أنه سينفذ ما هو فى صالح المستخدم وتقديم خدمات ، وأوضحت صفحة “ثورة الانترنت” أن هدفها هو تقديم خدمات إنترنت جيدة وغير محدودة.