البيئة: بقعة المازوت انحصرت بأسيوط واختفت بالمنيا بسبب العوامل الجوية

توجه الدكتور خالد فهمى وزير البيئةاليوم إلى محافظة أسيوط لتفقد موقع حادث تلوث نهر النيل ولمتابعه اعمال مكافحة التلوث الزيتى الناتج من تسرب مازوت من محطة كهرباء الحمرا بأسيوط، حيث رافقه خلال الزيارة عدد من قيادات محافظتى المنيا وأسيوط والدكتورة كوثر حفنى رئيس الادارة المركزيه للازمات والكوارث البيئيه بوزارة البيئة ومجموعة من المتخصصين بجهاز شئون البيئة وشرطه البيئة و المسطحات المائية.

وأكد وزير البيئة  فى تصريح صحفى له منذ قليل ، أن بقعة المازوت التى تسربت الى  نهر النيل انحصرت الآن أمام محطة كهرباء الحمرا بأسيوط، مؤكدا أنها أختفت فى جميع الأماكن الأخرى  بجميع الأماكن الأخرى فى محافظه المنيا و وباقى الأماكن فى محافظة أسيوط بسبب العوامل الجوية. وأضاف الدكتور خالد فهمى، فى التقرير الصادر عن الوزارة مساء اليوم حول حالة نهر النيل بالمنطقة، أنه لا يوجد أىتلوث فى  مياه نهر النيل بسبب تسرب المازوت، وتقوم الأن شركة  المياه تقوم بأخذ عينات دورية كل ساعة للتأكد من خلو المياه من التلوث. وأشار وزير البيئة، إلى أنه شارك فى عمل مسح كامل لنهر النيل بداية من محافظه المنيا حتى محافظة أسيوط، وتبين أن المنطقه خالية تماما من أى تلوث، حيث إن البقع كانت قد أختفت بالفعل بسبب العوامل الجوية وأنها منحصرة فقط أمام محطة كهرباء الحمرا، ويتم التعامل معها عن طريق مركز مكافحة تلوث نهر النيل التابع للهيئة العامة للبترول باستخدام معدات المكافحة.