مصر وروسيا تناقشان تنسيق المواقف قبل مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية
السيسي وبوتين

شددت مصر وروسيا على أهمية دعم نظام منع الانتشار النووي والحفاظ على مصداقيته، وأهمية أن يسهم تنفيذ الاتفاق النووي الإيراني في دعم جهود المنطقة الخالية من الأسلحة النووية في الشرق الأوسط، بما يسهم في استقرار الأمن والسلم الدوليين.

وجاء ذلك خلال جولة مشاورات سياسية تناولت قضايا نزع السلاح ومنع الانتشار النووي، والتي عقدت بموسكو في إطار التنسيق المستمر بين مصر وروسيا.

حيث ذكرت وزارة الخارجية في بيان اليوم الجمعة، أنه قد رأس الجانب المصري خلال الاجتماعات السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للشؤون متعددة الأطراف، والأمن الدولي، وعن الجانب الروسي السفير ريابكوف نائب وزير الخارجية لشؤون منع الانتشار وضبط التسلح.

وقد ناقش الجانبان سبل تنسيق المواقف بين البلدين في ضوء قرب انعقاد المؤتمر العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية، والدورة الـ 70 للجمعية العامة للأمم المتحدة في سبتمبر الجاري، وتطورات الملف النووي الإيراني وقضايا الأمن الإقليمي.