موسي عن غرق اللاجئين السوريين: أكبر مأساة إنسانية

صرح عمرو موسي، أمين عام جامعة الدول العربية السابق، إن الألم والفجيعة في مأساة غرق اللاجئين السوريين وجثامين الأطفال التي وصلت إلى الشواطئ التركية وشوارع أوروبا تعتبر بمثابة إعلان عن حجم المأساة، والتحديات التي صنعتها سياسات خاطئة وتدخلات أجنبية في المنطقة العربية.

حيث أوضح أن ذلك هزة حقيقية تضع العالم أمام مسؤولياته تجاه أكبر مأساة إنسانية في أوائل القرن الحادي والعشرين.