قضية ميناء بورسعيد.. 6 سيارات وجنيهات ذهبية

هى رشوة رئيس الهيئة العامة لموانئ بورسعيد، والتى سبق وأن أصدر فيها النائب العام الشهيد هشام بركات، قرارا بحظر النشر فيها قبل إحالتها للمحاكمة، والقضية التى تضم أحمد نجيب شرف إبراهيم رئيس الهيئة موانئ بورسعيد ومحمد أحمد أبو العينين جمعة المستشار الهندسى للهيئة ومحمد التابعى قوطة مدير إدارة الهندسة المدنية بالهيئة وآخرين، والتى أسندت النيابة للمتهم فيها اتهامات تلقى رشوة من رجال الأعمال أصحاب ومسئولى شركات للمقاولات والبترول، لإسناد مشروع إنشاء ساحة انتظار الشاحنات بميناء شرق بورسعيد للشركة الدولية للهندسة والمقاولات ملك المتهم الرابع حسين محمد كمال الدسوقى الذى قدم له عدد 6 سيارات خلافا لما نص عليه العقد، وخصص لنفسه منها سيارة ماركة فولفو s80 وأخرى ماركة كيا سيراتو وأن الأخيرة خصصها لخدمة مسكنه بالإسكندرية، كما اعترف بتلقيه جهازا لوحيا محمولا ماركة آى باد وهاتف محمول ماركة “آى فون” كهدية رأس السنة وتبلغ قيمتها 11 ألف جنيه.