قصة باسم ياخور ورغيف الخبز
رغيف خبز باسم ياخور

يبدو أن ظاهرة الفساد الغذائى تمتد وتنتشر ليس فى مصر وحدها بل فى الدول العربية أيضا ، فكل يوم يقوم أحد الاشخاص بنشر صورة على حسابه الشخصى على احدى مواقع التواصل الاجتماعى عن طعام فاسد مبديا تبرمه وسخطه ..

ولم يسلم الفنانين أيضا من هذه التجربة المقززة والمعيبة فى حق الحكومات حيث تفاجأ بوجود “برص” على رغيف خبز فقام بنشر الصورة على حسابة على انستجرام معلقا بسخرية:

“بشرى سارة وأخيراً بعد انتظار طويل… خبز ماركة لاكوست” في إشارة منه على أن شركة “لاكوست التي” تتخذ التمساح شعاراً لها.

 ولم تقتصر الصورة على انستجرام فقط بل انتقلت لغيرها من مواقع التواصل الاجتماعى ، وأثات موجه كبيرة من الانتقادات بينما طالبه البعض بضرورة رفع قضية على الشركة أو المطعم التى تنتج الخبز لانها كان من الممكن أن لا ينتبه لها أحد غيره وتصيبه بالأذى !!