زيارة البابا لأثيوبيا بعيدة عن السياسة والمياه
البابا تواضروس

صرحت مصادر دبلوماسية، إن زيارة البابا تواضروس الثاني، بابا الأسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، لأثيوبيا كانت كنسية وروحية لتعميق العلاقات بين الشعبين، ولم تتطرق إلى الحديث عن أي شأن سياسي أو ما هو متعلق بملف المياه وسد النهضة الإثيوبي.

وقد أكدت المصادر أن جلوس البابا بجوار رئيس الجمهورية الإثيوبي والبابا متياس بابا الكنيسة الإثيوبية في احتفالات عيد الصليب، تشير إلى مدى احتفاء الجانب الإثيوبي بزيارة البابا تواضروس الثاني، الذي زار عدة مدن أثرية بإثيوبيا هي (اكسوم.. جوندر.. لاليبيلا) وهي مدن بها كنائس وأديرة تاريخية ولها دلالة عظيمة عند الأثيوبيين.