رد يوسف الحسيني على واقعة ضربه على قفاه بنيويورك

تعرض الوفد الإعلامي المرافق للرئيس المصرى عبد الفتاح السيسي في نيويورك، لكثير من الاعتداءات اللفظية و الجسدية.

حيث كان الاعتداء الأكبر من نصيب الاعلامى يوسف الحسيني، والذي تعرض لاعتداءات لفظية وبصحبته عدد من زملائه، بل وتم الاعتداء عليهم جسدياً، حيث ضربه أحد المعتدين على قفاه.

الأمر الذى علق عليه الحسيني بعد ذلك،  على موقع التواصل الاجتماعى، تويتر ،بتغريدة على حسابه الشخصى، قال فيها “أنا ومحمد شردي في سيارة شرطة نيويورك للإبلاغ عن الاعتداء اللفظي والتهديد بالقتل وتفجير مقر إقامة الرئيس السيسي تحيا مصر”.

يذكر أنه تم تدشين هاشتاج للحسيني تصدر التريند بعنوان #يوسف_الحسيني، حملت بعض التغريدات عليه  العديد من عبارات السخرية والشماتة من ضربه على قفاه، والبعض الآخر انتقد الفعل والاعتداء عليه وزملاؤه.

ولم يكن الحسيني وشردى وزملاءهم الوحيدين الذين تم الاعتداء عليهم، حيث كان للاعلامى وائل الإبراشي نصيب من الاعتداءات هو الآخر، حيث تعرض للهجوم اللفظي أثناء سيره في أحد ميادين نيويورك، بعد أن تهجم عليه بعض المصريين وقاموا باتهامه بانحيازه الإعلامي، والتضليل، وبل وهددوه بالإعدام.