الخارجية تحتج على تعرض الوفد الإعلامي الرسمي للاعتداء

قامت القنصلية العامة المصرية في نيويورك مذكرة إلى وزارة الخارجية الأمريكية للمطالبة بسرعه إلقاء القبض على العناصر الإخوانية، التي اعتدت على عدد من أعضاء الوفد الإعلامي المصري المرافق للرئيس، خلال مشاركتهم في تظاهرة أمام مقر إقامة الرئيس السيسي بنيويورك.

وقد قالت وزارة الخارجية، في بيان أصدرته اليوم الثلاثاء، إن المذكرة “تضمنت شرح ملابسات الحادث ومكان وقوعه، مع شرح كل الانتهاكات التي قام بها متظاهرو الجماعة في مخالفة لقوانين تنظيم المظاهرات السلمية فى الولايات المتحدة، بما في ذلك الاعتداء اللفظي والجسدي والتحريض ضد أعضاء الوفد الاعلامي”.

حيث أوضحت الخارجية أن المذكرة تضمنت المطالبة بإلقاء القبض على من نفذوا الاعتداءات، وتوفير الحماية لأعضاء الوفد المصري، وإلغاء تصاريح التظاهر الممنوحة لأعضاء تنظيم الإخوان نتيجة تحولها إلى مظاهرات عنيفة.

وأرفقت القنصلية بالمذكرة مقاطع مصورة بالفيديو توثق عملية الاعتداء.

حيث كان عدد من الإعلاميين المصريين المرافقين للرئيس السيسي، من بينهم يوسف الحسيني ومصطفي شردي، تعرضوا للاعتداء اللفظي والبدني من قبل عناصر تنتمي للإخوان بسبب تأييدهم لثورة 30 يونيه ودعمهم للرئيس السيسي.