رئيس جامعة القاهرة: لا تراجع عن قرار منع المنتقبات من التدريس

صرح الدكتور جابر نصار، رئيس جامعة القاهرة، إنه لا تراجع عن قراره بمنع المنتقبات من التدريس خلال بعض المواد، مُعتبرًا أنه«ليس مخالفا للدستور، وبابا القضاء مفتوح أمام الجميع لأننا اتخذنا القرار وفقا لدراسات وتقارير».

وقد أضاف نصار، في مداخلة هاتفية مع الإعلامي جابر القرموطي ببرنامجه «مانشيت» في فضائية «أون تي في» مساء الخميس، أنه لم يقصد بتصريحاته منع ارتداء النقاب للأساتذة أثناء المحاضرات بشكل مطلق، لكنه طالب بضرورة وجود نظام.

حيث تابع: «المنتقبة التي تعمل في الجامعة لا تلقي درسًا في مسجد ولكنها تدرس لطلاب بمختلف معتقداتهم»، متسائلا «كيف للمنتقبة أن تدرس لغة أجنبية للطلبة وهي منتقبة، خاصة أن تعليم اللغات الأجنبية يحتاج إلى تواصل وكشف نصار أن هناك سيدات منتقبات قمن بتطبيق القرار دون أي حرج».

واعتر رئيس جامعة القاهرة «قراره ليس مخالفا للدستور لأنه ليس منعًا مطلقا، لكنه لتنظيم العملية التعليمية وبحثا عن مصلحة الطالب، لأن هناك مواد تحتاج لتواصل مع الطلبة».

وقد شدد على أنه لن يتراجع عن «قرار منع ارتداء المننتقبات أثناء تدريس بعض المواد وباب القضاء مفتوح أمام الجميع، لأننا اتخذنا القرار وفقا لدراسات وتقارير.. وهناك قواعد وأسس للملابس الجامعية».