بدء تطوير 50 مكتبًا في 4 محافظات وتزويدها بأجهزة حديثة

قال الدكتور خالد حنفي، وزير التموين والتجارة الداخلية، إنه تم البدء في تطوير 50 مكتبا تموينيا في 4 محافظات، وهي القاهرة والجيزة والقليوبية والإسكندرية، على أن يتم الانتهاء من 3 مكاتب تموينية نهاية الشهر الحالي، وهي المطرية والزاوية الحمراء وبندر بنها، والانتهاء من تطوير 16 مكتبًا تموينيًا أواخر شهر ديسمبر المقبل وباقي المكاتب تباعًا في إطار خطة تطوير المكاتب التموينية للتيسير على المواطنين وتقديم خدمات جيدة لهم.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده لمتابعة تنفيذ خطة تطوير المكاتب التموينية البالغ عددها 1600 مكتب على مستوى الجمهورية، والتي تنفذها وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والذي حضره أمين سليم، وكيل أول وزارة التموين، وحمدي علام، رئيس قطاع الرقابة والتوزيع، وعاطف سعد، رئيس قطاع التخطيط والتنمية، وأحمد مهدي، وكيل الوزارة، بالإضافة إلى مديري مديريات تموين القاهرة والجيزة والقليوبية وقيادات وزارة التموين.

وأكد «حنفي» أن الهدف من تطوير المكاتب التموينية هو حصول المواطن على خدمات جيدة تحافظ على كرامته وأدميته، مشيرًا إلى أن الوزارة تحرص دائمًا على إصدار القرارات التي تيسر على المواطنين، ومنها قرار مد فترة صرف نقاط الخبز وهي السلع الغذائية المجانية التي يحصل عليها المواطنون مقابل توفيرهم في استهلاك الخبز، وذلك من 10 أيام إلى 20 يومًا تبدأ من أول كل شهر.

وأضاف أن التطوير يتضمن عدة اتجاهات، منها تطوير المكاتب من ناحية المكان بإعادة تصميمه وتجميله وتوفير وسائل الراحة للموظفين والمواطنين، وزيادة عدد المنافذ التي تتعامل مع المترددين وتزويد المكاتب بكل الآلات الحديثة وأجهزة الكمبيوتر وتدريب وتأهيل الموظفين على سرعة إنهاء خدمات المواطنين في أسرع وقت.

وأوضح «حنفي» أنه سيتم ربط جميع مكاتب التموين داخل كل محافظة بشبكة إلكترونية موحدة تسمح للمواطن في هذه المحافظة بإنهاء أعماله من أي مكتب دون التقيد بالمكتب التمويني التابع له على أن يتم بعد ذلك ربط جميع مكاتب التموين على مستوى الجمهورية إلكترونيًا، حيث يستطيع المواطن إنهاء أعماله من أي مكتب على مستوى المحافظات دون التقيد بمحافظته، مشيرًا إلى أن المكاتب سوف تتضمن أيضًا منافذ لإنهاء خدمات محلات البقالة التموينية وأصحاب المخابز البلدية المدعمة.