شرطة ميناء الإسكندرية تحبط تهريب تمثال أثري إلى خارج البلاد

نجحت الأجهزة الأمنية بالإدارة العامة لشرطة ميناء الإسكندرية البحري في إحباط تهريب تمثال أثرى يرجع إلى العصور الفرعونية خارج البلاد.

وأكدت معلومات وتحريات إدارة البحث الجنائي بالإدارة العامة لشرطة الميناء قيام إحدى شركات التصدير كائنة بحدائق القبة بالقاهرة بتصدير رسالة هدايا ومستلزمات ديكور وأُخفى ضمن مشمولها (تمثال فرعوني).

وعقب تقنين الإجراءات تم تشكيل لجنة بالاشتراك مع الهيئة العامة للآثار وقسم شرطة الأموال العامة والإدارة العامة لمكافحة التهرب الضريبي والمجمع الجمركي المختص، أسفرت جهودها عن ضبط تمثال صغير من البزلت أسود اللون طوله 30 وعرضه 13 سم مدون عليه باللغة الهيروغلفية، وقررت لجنة الهيئة العامة للآثار أن هذا التمثال يخضع لقانون الآثار المهربة.