مصر تنفي توقيف اثنين من موظفي مطار شرم الشيخ للاشتباه بضلوعهما في حادث تحطم الطائرة الروسية

نفت وزارة الداخلية المصرية ما تناقلته بعض وسائل الإعلام حول احتجاز موظفين اثنين يشتبه بضلوعهما في زرع قنبلة على متن الطائرة الروسية، وأكدت الوزارة أن هذا الخبر عار تماما من الصحة.

وكانت وكالة “رويترز” للأنباء قد ذكرت في وقت سابق نقلا عن مصادر في أجهزة الأمن المصرية الثلاثاء بأن السلطات المصرية احتجزت اثنين من موظفي مطار شرم الشيخ للاشتباه بتورطهما في وضع قنبلة في الطائرة الروسية التي تحطمت في سيناء.

وقال مصدر: “تم احتجاز 17 شخصا بينهم اثنان يشتبه بأنهما ساعدا هؤلاء الذين وضعوا قنبلة في متن الطائرة في شرم الشيخ”.

تجدر الإشارة إلى أن طائرة A321 التابعة لشركة “كوغاليم أفيا” الروسية التي كانت متوجهة من شرم الشيخ إلى سان بطرسبورغ تحطمت في سيناء في 31 أكتوبر، مما أسفر عن مقتل 224 شخصا، بينهم 7 من أفراد الطاقم.