أوباما يعتبر قرار الجمهوريين عدائيا بشأن اللاجئين

انتقد الرئيس الأميركي باراك أوباما خصومه الجمهوريين لإصرارهم على منع اللاجئين السوريين من دخول الولايات المتحدة.

واعتبر تصريحاتهم في هذا الشأن عدائية وعليهم أن يكفوا عن إطلاقها مضيفا أنهم مرعوبون من الأرامل واليتامى.

وأضاف ساخرا أن” خطب الجمهوريين الرنانة قد تشكل أداة تجنيد قوية لتنظيم داعش، مؤكدا أن الإجراءات الأمريكية للتحقق من هويات اللاجئين الراغبين في دخول الولايات المتحدة تتسم بالصرامة، وأن إدارته لا تتخذ قراراتها الجيدة بدافع من هستيريا أو ظن بخطر مبالغ فيه”.

في غضون ذلك لم يتوان الجمهويون في الكونغرس وحملات المترشحين لنيل بطاقة الحزب للمنافسة في انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 2016، عن الحض على الإغلاق الفوري لحدود بلادهم في وجه اللاجئين السوريين.

وفي هذا الصدد أعلن رئيس مجلس النواب الأمريكي بول راين أن النواب الجمهوريين يعدون مشروع قرار ضد خطة أوباما لتوطين عشرة آلاف لاجئ سوري في الولايات المتحدة.