بعد أن قتلته الشرطة جنازته تتحول لأنتفاضة شعبية

بعد أن قتلت الشرطة المصري الطبيب البيطري “عفيفي حسن عفيفي” بعد إعتدائها عليه في صيدلية زوجته الدكتورة “مها” تحولت جنازته إلي مسيرة شعبية ضد إنتهاكات الداخلية المتنامية

جاء هذا بعد أن نشر نقيب الصيادلة فيديو للشرطة و هي تهين و تعتدي علي الدكتور”عفيفي حسن عفيفي”

الجدير بالذكر أن عناصر الأمن تجنبت مسار الجنازة بشكل تام من مسجد المطافئ بقرية نفيشة و توعد نقيب الصيادلة أن قتل الدكتور عفيفي لن يمر مرور الكرام في حين علقت زوجته الدكتورة مها:«حسبي الله ونعم الوكيل في مدير الأمن ومدير المباحث والقاتل الضابط محمد إبراهيم»، حسب قولها