اخر اخبار مصر اليوم 10/3/2016 : النقض تطيح باحمد مرتضى منصور من مجلس الشعب و تغطية لرد فعل الاعلام على عزة الحناوي – اخبار مصر اليوم 10مارس2016

لكل المهمتين و متابعي الشأن المصري نقدم لكم في هذا المقال من فريق عمل تحرير الاخبار بموقع مصر 365 بياناً مفصلاً حول اخر اخبار جمهورية مصر العربية اليوم الخميس العاشر من مارس الجاري و قرار محكمة النقض بالاطاحة بحمد مرتضى منصور عضو مجلس النواب و رد فعل الاعلاميين على مهاجمة عزة الحناوي للرئيس السيسي و اتهامه بالفشل و غيرها من الأخبار العاجلة في الشأن المصري و تغطية لاخبار الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس البلاد .

محكمة النقض تطيح بأحمد مرتضى منصور من مجلس النواب

بعد عدة اعتراضات من المثير للجدل دائماً المستشار مرتضى منصور عضو مجلس النواب و رئيس مجلس ادارة نادي الزمالك ، قامت محكمة النقض باعادة افراز أصوات انتخابات مجلس النواب في دائرة الدقى والعجوزة فى الانتخابات البرلمانية الأخيرة و التي تبين بعدها فوز الشوبكي بمقعد مجلس النواب بدلاً من أحمد مرتضى منصور .

هذا و كانت محكمة النقض قد قامت باعادة فرز أصوات الناخبين في الانتخابات الاخيرة بشأن مجلس النواب على مدار يومين و ذلك بعد الطعن الذي تقدم به الشوبكي على نتيجة انتخابات مجلس النواب في دائرة الدقي و العجوزة و التي استند فيها محامي احمد الشوبكي إلى استند إلى أمرين، أولهما أن هناك خطأ فى احتساب الأصوات الصحيحة، بالإضافة إلى أن أحمد مرتضى منصور غيّر صفته التى ترشح بها للانتخابات قبل ثلاثة أيام فقط من إجراء الانتخابات بعد أن قام بالترشح على حساب قائمة المصريين الأحرار الفائزة بأغلبية مقاعد مجلس النواب بدلاً من قائمة حزب الوفد و هو ما يخالف اللوائح و القوانين بشأن الاتخابات البرلمانية .

هذا و كان أحمد الشوبكي المرشح لانتخابات مجلس النواب في الدقي و العجوزة كان قد تقدم بطلب للطعن على نتيجة انتخابات مجلس النواب التي أفادت بفوز أحمد مرتضى منصور بمقعد مجلس النواب بدلاً منه و ذلك وفقاً للقانون رقم 24 لسنة 2012 المنظم لعمليات الطعن على نتائج الانتخابات البرلمانية و الذي يفيد باعادة الانتخابات في الدوائر التي تم الطعن عليها و القضاء ببطلان نتيجتها .

تفاصيل فوز الشوبكي على احمد مرتضى منصور في انتخابات مجلس النواب

تقدم الدكتور عمرو الشوبكي مرشح انتخابات مجلس النواب في العجوزة و الدقي تقدم بالطعن لمحكمة النقض على قرار لجنة العليا للانتخابات بفوز أحمد مرتضى منصور في انتخابات الإعادة بدائرة الدقي و العجوزة و ذلك على أن يشمل الطعن عدد أربعة لجان رئيسية يضمون تسعاً و ثلاثين لجنة فرعية و بعد ان تمت عملية اعادة فرز الاصوات تبين أنه كان هناك خمساً و اربعين صوتاً لصالح عمرو الشوبكي تم احتسابهم لصالح احمد مرتضى منصور  .

هذا و صرح أحد المصادر القانونية قائلاً أنه قد انتابت محكمة النقض الشك في نتيجة الانتخابات بعد ان تبين احتساب عدد ثلاثين صوت من اصوات المرشح الدكتور عمرو الشوبكي لصالح احمد مرتضى منصور و هو ما جعلها تعيد عملية فرز الاصوات كاملة في عدد مائة و اثنين و سبعين لجنة كاملة و هو ما اثار غضب و اعتراض المستشار مرتضى منصور عضو مجلس النواب و والد احمد مرتضى منصور و رغم ذلك تمت بالفعل عملية اعادة فرز الاصوات في وجود كل من محامي احمد مرتضى منصور و محامي الدكتور عمرو الشوبكي .

هذا و صرح محامي الدكتور عمرو الشوبكي ان نتيجة اعادة فرز الاصوات أفادت بفوز الدكتور عمرو الشوبكي بفارق أصوات وصل إلى عدد مائتي و ثمانية و ستين صوتاً عن أحمد مرتضى منصور دون اعادة فرز اصوات المصريين بالخارج المشاركين في العملية الانتخابية بشأن انتخابات عضوية مجلس النواب الاخيرة .

هذا و أفاد محامي الدكتور عمرو الشوبكي ان موكله لن يخوض الانتخابات مرة أخرى في حال اعلنت المحكمة عن اعادة الانتخابات أما في حال أعلنت المحكمة عن فوزه مباشرة بالمقعد بدلاً من أحمد مرتضى منصور دون خوض اعادة للانتخابات فسوف يكون هنا ” كلام تاني ” .

عزة الحناوي تهاجم السيسي و ردود أفعال واسعة حول حديثها

قمات المذيعة عزة الحناوي بمهاجمة الرئيس عبد الفتاح السيسي و المسؤلين الكبار في الدولة و اتهمتهم بعدم العمل على حل اي من ملفات الدولة المهمة و قالت في حديثها ” ترفعون شعار (ضد الشعب المصري)، وكأن الشعب محتل أشر، حتى وصلتوا الناس وخاصة الشباب، إن كل حلمهم إنهم يهاجروا ويسيبوا البلد دي، ده خطر كبير، وحينما ننبه له تطلقون علينا خونة وعملاء و ممولين – مثلما يأمر الرئيس الشعب بأن يعمل، عليه أن يعمل أولًا، حتى خطابه الأخير الناس شايفة خطاب لهتلر، وكأنه إعلان الديكتاتورية في البلاد، البلد مش هتتبني بالعواطف ”

 

و بعد هذا الحديث على الفور بدأ الاعلاميون و على رأسهم أحمد موسى بمهاجمة عزة الحناوي و سيد علي و اتهامهم لها بسب الرئيس السيسي و اتهامها له دون اي مستندات و ظلوا يمنون عليها بأن السيسي قد تدخل في المرة الأولى لعودتها مرة أخرى للعمل بعد أن تم فصلها من قبل بسبب مهاجمتها للسيسي .