التنازل عن تيران وصنافير و الخارجية تقدم وثائق تثبت ملكية السعودية لهما و الحقيقة وراء ذلك
التنازل عن تيران وصنافير

قدمت وزارة الخارجية المصرية اليوم وثائق جديدة تثبت للمرة الاولى سيادة المملكة العربية السعودية على جزيرتى تيران و صنافير و قد اوضحت الخارجية المصرية ان السيسى استند فى اتفاقيتة مع سلمان بشأن التنازل عن تيران وصنافير لصالح الدولة السعودية الى هذة الوثائق التى تم الاعلان عنها لاول مرة اليوم من قبل وزارة الخارجية المصرية .

و قد صرحت وزارة الخارجية المصرية دفاعا عن موقف مصر فى التنازل عن تيران وصنافير ان هذة الجزر تعود فى الاساس الى السعودية وفقا للقانون الدولى و ان مصر قد حصلت على هذة الجزر اثناء حربها مع الكيان الصهيونى عام 1950 .

جزيرتي تيران وصنافير

و قد اردفت الخارجية فى بيانها اليوم ان عدم ممارسة السعودية لحقها فى السيادة على هذة الجزر لا يعنى عدم احقيتها بها .