يوسف زيدان فى تعليق مثير لاول مرة بشأن قضية التنازل عن تيران وصنافير

انتقد الكاتب و الروائى يوسف زيدان الجدال حول جزيرة تيران وصنافير و اكد تبعية الجزر الى السيادة المصرية ، و قد عبر بشدة عن حزنة للوضع التى باتت فيه مصر موضحا اسبابة ، تساءل يوسف زيدان هل وصل بنا الحال ان نتجادل و نحتد حول بديهيات مؤكدة ؟ وجاء جوابة ردا على السؤال الذى يطرحة الكثيرين عن تبعية الجزر قائلا :

يوسف زيدان : طبعاً ، الجزيرتان مصريتان . 

أكد يوسف زيدان على مصرية هذة الجزر و برهن لذلك على قيام مصر بالتنازل عنها لدولة اخرى او شخص حاكم فلو كانت هذة الجزر غير تابعة للسيادة المصرية لما استطاعت الرئاسة التنازل عنها من الاساس و بالتالى فالتنازل يؤكد سيادة مصر عليها .

و اردف زيدان ان حدود مصر واضحة وضوح الشمس فلا حصر لعدد الخرائط التى رسمت بها حدود مصر منذ فجر التاريخ قبل حتى ظهور النقط ، و استنكر يوسف زيدان التنازل عن الجزيرتين دون الرجوع الى الشعب المصرى و كأنة ليس له وجود على ارضة ووطنة .

و اشار زيدان فى نهاية حديثة الى النقطة الاكثر خطورة وهى الجسر المزمع انشاؤة لتسهيل المرور لقضاء الاوقات فى شرم الشيخ و اكمل فى سخرية انه من الواجب تغيير اسمها ليتناسب مع الحال المتوقع خلال الايام القادمة اذا استمر الحال هكذا .

و ختم زيدان حديثة بعبارات مؤثرة مؤكدا انه يعلم انه سوف يدفع ثمن كلامة هذا غاليا ” فلربم يعالجونني بعملية جراحيةٍ عاجلة، تستأصل من قلبي حبه لهذا الوطن و من عقلي إيمانه بدور المثقف في المجتمع، أو تأخذني من هذه الحياة الدنيا المتدنيّة ومن تلك الدار الداعرة، فأستريح ” كما جاء على لسانة .