التنازل عن تيران وصنافير و تصريحات خطيرة من الخارجية التى كشفت المقابل المادى التى حصلت علية الحكومة

قام الدكتور سامح شكرى وزير الخارجية المصرى بتوضيح شكوكة فى وجود محاولات لافساد العلاقات المصرية السعودية التى شهدت نجاحا غير مسبوقا فى الايام الاخيرة ، و خصوصا بعد زيارة الملك سلمان لمصر و التى تؤكد توطيد و عمق العلاقات المصرية السعودية .

واكد شكرى قائلا فى مداخلة هاتفية مع الاعلامى عمرو اديب فى برنامجة القاهرة اليوم ، ان مصر مازلت ملتزمة تماما بمعاهدة السلام التى وقعتها مع اسرائيل و التى تشمل جزيرتى تيران وصنافير مشددا على ان الوضع فى الجزيرتى مازال كما هو حتى انتهاء جميع الاجراءات الرسمية لاعادة ترسيم الحدود .

ما هو المقابل المادى الذى قبضتة الحكومة مقابل التنازل عن تيران وصنافير ؟

وقد اكد شكرى ان مصر لم تتقاضى اى مقابل مادى لاعادة ترسيم الحدود بين مصر و السعودية او للتنازل عن تيران وصنافير وارفق ذلك بالوثائق الرسمية .

كما صرح شكرى ان هذة الاتفاقية ستم عرضها على مجلس النواب لاتخاذ القرار النهائى بشأنها مضيفا ان هذة ليست المرة الاولى التى يعاد فيها ترسيم الحدود بين مصر و السعودية مشيرا انه وفقا للقرار الجمهورى الصادر من المخلوع مبارك آنذاك انه يتم ترسيم الحدود دون ذكر الجزيرتين باعتبارهما سعوديتين و لا مجال للمقارنة بينهم وبين حلايب و شلاتين المصريتين .