التخطي إلى المحتوى
توجيهات من رئيس الوزراء باتخاذ إجراءات عاجلة للنهوض بزراعة وصناعة الأقطان
رئيس الوزراء
صناعة الأقطان" src="http://www.misr365.com/wp-content/uploads/2016/04/رئيس-الوزراء-يوجه-باتخاذ-إجراءات-عاجلة-للنهوض-بزراعة-وصناعة-الأقطان.jpg" alt="رئيس الوزراء يوجه باتخاذ إجراءات عاجلة للنهوض بزراعة وصناعة الأقطان" />
شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء

قام المهندس “شريف إسماعيل” رئيس مجلس الوزراء، بعقد اجتماع مساء امس من اجل تحليل التقرير النهائى للجنة تطوير الاقطان فى مصر، والتى قام بتكليفها بوضع حلول ومقترحات من اجل النهوض بزراعة وصناعة القطن فى مصر، وتم اللقاء بحضور كل من وزراء الزراعة، والتجارة والصناعة، والمالية، وقطاع الاعمال، وكذلك أعضاء اللجنة المكلفة بوضع الحلول والمقترحات وأيضا ممثلى القطاعات المختلفة للصناعات النسيجية .وأكد رئيس الوزراء إهتمام الحكومة بالعمل على تطوير زراعة وصناعة الأقطان وفق رؤى علمية مدروسة ومحققة وإجراءات محددة فى ضوء المقترحات التى إنتهت إليها لجنة تطوير زراعة وصناعة الأقطان.

وعرض رئيس اللجنة، المشكلة بقرار رئيس مجلس الوزراء لسنة 2015، تقريرا شاملاً تضمن 14 بنداً شملت توصيف الوضع الحالى للقطن المصرى، والتحقق من الأسباب التى أدت إلى تدهور زراعة وصناعة القطن، إلى جانب الرؤى الخاصة بالحلول والمقترحات التى من شأنها النهوض بزراعة وصناعة القطن.

وقد استقر التقريرعلى ضرورة توفير التقاوى النقية والإلتزام ايضا بالخريطة الزراعية للقطن فى مصر والتى يصدر بها قرار وزارى سنويا، وكذلك ضبط منظومة إنتاج وتداول تقاوى الإكثار، وتشجيع الزراعة التعاقدية لمن يرغب، والتوسع فى زراعة الأقطات بالوجه القبلى، كل هذه المقترحات من شأنها أن تسهم فى تطور وازدهار زراعة وصناعة القطن المصرى بشكل كبير، كما أكد على ضرورة الإهتمام بحل المشاكل والصعوبات التى تعيق منتجى القطن، وكذلك ضرورة تفعيل دور الجمعيات التعاونية، وتفعيل كافة الإستثمارات المعطلة للحد من الخسائر وأيضا لتحقيق إنتعاش الصناعة من جديد.

وقد قام التقرير بوضع إستراتيجية جديدة للتعامل مع إدارة القطن المصرى مراعية جميع التغيرات والتحولات العالمية وفى نسق ما طرأ من تغيرات فى أسواق التصدير المصرية والعالمية ، كما إقترح التقرير أيضا إنشاء مؤسسة تضم كافة الجهات الفاعلة فى منظومة الغزل والنسيج والقطن حتى يسمح لهم بالتواصل مع الجهات المختلفة وتقديم الاقتراحات التى من شأنها زيادة نمو الصناعة وتحقيق الإكتفاء الذاتى وتعظيم الصادرات المصرية.

وأكد التقرير أيضا على أن سرعة تنفيذ هذه الإجراءات سيكون لها أثر عظيم فى تطوير زراعة وصناعة الأقطان، والتى تتمثل فى :

1-توفير التقاوى النقية للاصناف المصرية المتميزة.

2-الالتزام بالخريطة الزراعية للقطن المصرى التى يصدر بها قرار وزارى سنوياً.

3- زراعة الاقطان فى تجمعات ما بين (50- 100فدان).

4-ضبط منظومة انتاج وتدوال تقاوى الإكثار وتشجيع الزراعة التعاقدية للراغبين .

5-إجراء الدراسات حول طرق زراعة القطن الحديثة المتمثلة فى(الشتل – العقلة – زراعة الانسجة).

6-التوسع فى زراعة أقطان الوجه القبلى بالإضافة إلى تفعيل دور الارشاد الزراعى.

وشمل الإجتماع أيضا قرارا بمتابعة موقف زراعة أصناف جديدة من الأقطان، وكذلك تصدير الأقطان طويلة التيلة للخارج، ضرورة بحث مطالب المصانع بتوفير الغزول والأقطان متوسطة وقصيرة التيلة لتتناسب مع إحتياجات الصناعة، وضرورة تشغيل المصانع المغلقة بكامل طاقتها، وتوفير مبلغ أربعة ملايين جنيه لمعهد بحوث القطن لإجراء الأبحاث الجديدة ، وحتى يتمكن من إعداد تقرير شامل عن الأصناف الجديدة لبذور الأقطان هذا بالإضافة إلى فتح المناشئ وكذلك تسهيل إجراءات الحجر الزراعى والإعتماد على التبخير المحلى.

التعليقات