تصريحات خبير أمني: التحرير سيتم غلقه بالمتاريس منعاً للتظاهر
ميدان التحرير

صرح الخبير الأمني اللواء “علي عبد الرحمن” اليوم ، بأن من يدعون للنزول للتظاهر بميدان التحرير ما هم إلا أفراد مأجورين، ولن تتوانى الشرطة المصرية عن ردعهم ومنعهم من التظاهر بميدان التحرير وفقاً للدستور المصري.

وقد ظهر فيالآونة الأخيرة العديد من الإنتقادات للحكومة المصرية، ولعل أبرزها هى أقضية تنازل مصر عن جزيرتي صنافير وتيران للمملكة العربية السعودية، وهو ما تسبب فى غضباً وجدلاً واسعاً بين طوائف الشعب المصري وصفوف النشطاء السياسيين وانقسموا بين مؤيد ومعارض لهذه القضية.

كما أكد اللواء “علي عبد الرحمنعلى أن الساعين والداعمين للتظاهر بميدان التحرير إنما يبحثون عن منفذ ليصدروا للعالم أن مصر تعيش حالة من عدم الإستقرار، كما أشار إلى أن هؤلاء الأفراد ليسوا مصريين بل مجرد اشخاص مؤجرين، بالمال والوعود وان من سيسعى للتظاهر فى ميدان التحرير  سيجده مقفول بالمتاريس ولن يسمح له بالتظاهر فيه.