محافظ القاهرة يعلن فترة الانتهاء من المرحلة الثانية لتطوير كورنيش النيل .

قام اليوم السيد اللواء أحمد تيمور، القائم بأعمال محافظ القاهرة، بجولة ميدانية بمنطقة وسط المدينة تفقد خلالها مراحل استكمال أعمال المرحلة الثانية لمشروع القاهرة الخديوية و ميدان رمسيس، و التأكد من مدى التزام الشارع و مواجهة الباعة الجائلين أو الانتظار الخاطئ للسيارات بالشوارع أو الميادين في المنطقة  و ما يجاورها .

هذا و خلال هذه الجولة كان اللواء تيمور كان قد تفقد سير أعمال المرحلة الثانية لتطوير واجهة كورنيش النيل و التي تمتد من كوبري السادس من اكتوبر وصولاَ لكوبرى الخامس عشر من مايو.

كما طالب اللواء تيمور طالي مسئولي شركة المقاولات المسؤلة عن تتنفيث المشروع طالبها بمضاعفة ساعات العمل على فترتين و ذلك لضرورة الالتزام بالجدول الزمني للانتهاء من تنفيذ المشروع و مرحلته الثانية يجب أن تنتهى بالكامل خلال مدة أقصاها لا يتجاوز شهراَ من اليوم .

كما أصر على تطبيق اشتراطات الجودة على أعلى مستوى طبقاَ لرسومات الموضوعة من قبل المهندس الاستشاري الخاص بالمشروع  و التي تضم أعمال التطوير و تجميل أعلى الكورنيش و كذلك أيضاً مسطح النيل مع تدبيش و تشجير الجزء المتحدد من أسفل سطح المياه.

و خلال جولتى شدد اللواء تيمور شدد على رؤساء أحياء كل من الأزبكية و عابدين بضرورة رفع و إزالة فورية لكافة اللافتات الخاصة أو اللافتات الاعلانية و التي يتم وضعها على واجهة العمارات ذات الطابع المعماري المتميز التي تقوم بدورها لتشويه واجهة هذه العقارات بعد أن تم تطويرها و ترميمها خلال المرحلة الأولى لمشروع القاهرة الخديوية مع  ضرورة و أهمية الالتزام بتوحيد و اجهات المحلات بتلك العقارات و عدم الاختلاف بينهما ، و تحذير و التنبيه على أصحاب تلك المحلات بضرورة عدم تكرار تلك المخالفة حفاظاَ على المظهر و الشكل الحضاري العام لمنطقة وسط البلد و إلا سوف يتم توقيع عقوبات و غرامات عليهم .

كما شدد اللواء تيمور  على السيد رئيس حي الأزبكية سيد عبد الفتاح شدد عليه بضرورة السرعة في الانتهاء من استكمال أعمال تجديد الرصف و الأرصفة و التشجير بكل من نطاق ميدان رمسيس و كذلك الشوارع المؤدية له ضمن مشروع التطوير .

و كذلك أيضاً شدد اللواء تيمور على ضرورة إعادة الشئ لأصله عقب أعمال تجديد الصرف بميدان عرابي و عدم ترك أية مخلفات جراء الانتهاء من أعمال التطوير مع التشديد على ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد كل من يخالف ذلك و كذلك مواصلة الحملات الأمنية على مدار اليوم بالتنسيق مع شرطة المرافق لمواجهة و الحد من الباعة الجائلين بمحيط الميدان و إخلاؤه تماماً للسيولة المرورية و الحفاظ على المظهر الحضارى لما تم من أعمال التطوير .

هذا كما سوف يتم إعادة تطوير و تجميل أسدي كوبري قصر النيل تحت إشراف وزارة الآثار المصرية و تركيب سور حديدي عليه لمنع محاولة أي عملية تشوية لمنظرهما مرة أخرى