امتناع“أردوغان” عن التصفيق بعد انتهاء كلمة “سامح شكري وزير الخارجية المصرى
رجب طيب اردوغان

فى تجاهل صادم قام الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، بالامتناع عن التصفيق مثلما فعل باقي أعضاء منظمة التعاون الإسلامي، الذين قاموا بالتصفيق عقب انتهاء الكلمة الخاصة بالسيد “سامح شكريوزير الخارجية المصري، وهو الأمر الذى أسار العديد الأمر الذي أثار العديد من التساؤلات ، خاصةً منجانب مواقع التواصل الاجتماعي، و وسائل الإعلام المختلفة من الجانبين.

فقد قام السيد “سامح شكري” وزير الخارجية المصري بإلقاء  كلمته ، وقد قام فى ختامها بالدعاء للأمة الإسلامية بالنجاح والتوفيق في تحقيق كافة أمالها ، وأعقب الكلمة تصفيق جميع الحاضرين بالقاعة ، وعند توفق الكاميرات  على “أردوغان”، بدا فى الصورة ساكناً وامتنع عن التصفيق ، وعلى وجهه  النظرات الثاقبة للوزير سامح شكرىوالتى حملت معها الكثير من التساؤلات وعلامات الاستفهام.

وحلل الخبراءهذا الموقف بأنه يحمل العديد من الدلالات، أهمها احباط جميع التخمينات، بشأن احتمالية عقد مصالحة بين الجانبين المصر والتركي تحت اشراف وساطة سعودية.