مفاجأة النائب العام المصري بخصوص سقوط الطائرة الروسية. ماهى؟
النائب العام المصرى

أثارت حادثة سقوط الطائرة الروسية العديد من ردود الفعل والتكهنات بشأن السبب الرئيسى وراء سقوطها فبعد مرور  أكثر من خمسة أشهر على سقوطها ، واستمرار التحقيقات حول سبب سقوطها في شبه جزيرة سيناء يوم 31 أكتوبر من العام الماضي 2015 وكانت الطائرة تقل على متنها217 راكبا بالإضافة إلى7 أفراد من طاقمها وقد لقوا جميعا مصرعهم، وفى مفاجاة قام النائب العام المصري المستشار “نبيل صادق” اليوم الخميس،بالإعلان عن إحالة التحقيقات فى هذه القضية إلى نيابة أمن الدولة العليا.

وقد أرجع المستشار “نبيل صادق” النائب العام المصرى، سبب هذا القرار إلى أن هناك شبهة جنائية وراء سقوط الطائرة الروسية وهو الأمر الذى قد جاء مفاجئا للجميع.

وقد قام مكتب التحقيقات الروسية من خلال تقريرا قد أعده بالإعلان عن وجود شبهة جنائية وراء سقوط الطائرة الروسية ، وانه يجب وفقا لأحكام قانون الطيران المدني المصري  إحالة التقرير إلى النيابة العامة من أجل أن تقوم باستكمال التحقيق فيه وهو الدور الذى قامت به لجنة تحقيق حوادث الطيران المدني المصرية .

وعلى خلفية هذا الحادث كانت روسيا قد قررت وقف رحلاتها السياحية إلى مصر وهو الأمر الذى اعتبره الجميع بمثابة إجراء عقابي لـ مصر، ولكن زادت حجم المشكلة أكثر بعد ثبوت أن وراء إسقاط الطائرة عمل ارهابى، وليس السبب عطل فني كما اشيع سابقا ، وهو الأمر الذى سيترتب عليه قيام مصر بصرف تعويضات كبيرة لضحايا الطائرة.