كارثة “قناة السويس” بسبب إسرائيل والصين تكشف عنها صحيفة الجماينة اليهودية
قناة السويس

قامت صحيفة “الجماينة” اليهودية، التى تصدر في الولايات المتحدة الأمريكية، من خلال تقرير لها عن قيام إسرائيل والصين، يمضيان قدما فى القيام بمشروع سوف يكون  بديلا لقناة السويس وهو مشروع انشاء خط سكة حديد.

وذكرت الصحيفة  أن قيمة تكلفة هذا المشروع تقدر ب2 مليار دولار، ويصل طوله إلى  300 كيلو متر، وسوف يربط بين  كلا من ميناء “إيلات” على البحر الأحمر، وبين ميناء “أشدود” على البحر المتوسط، وأن الهدف من انشاءههو الربط بين البحر الأحمر والبحر المتوسط، عن طريق إنشاء خط سكة حديد لشحن البضائع.

وقد ألمحت صحيفة  “الجماينة”، أن المشروع الذي تعتزم كلا من إسرائيل والصين تنفيذه ، يسمى ـ”ريد-ميد”، سوف يمثل خطرا كبيرا على وجود قناة السويس، التي تسيطر عليها مصر، و أنه سوف يتم البدء في هذا المشروع، يكون خلال العام الحالي، وسوف يستغرق بناؤه حوالي 5 سنوات حتى يتم الانتهاء من تنفيذه.

وصرحت الصحيفة أن هذا المشروع يعد بمثابة كارثة، سوف تؤثر على عائدات قناة السويس، التي هى مصدر الدخل الأساسى لمصر من العملة الصعبة ، وخاصة أن الصين سوف تكون شريك في هذا المشروع “ريد-ميد”، والتي لها نصيب كبير من النشاط  التجاري على مستوي العالم وتغزو صادراتها جميع الأسواق الأفريقية والأسيوية.