مفاجأة غير متوقعة: طابع بريد من فترة حكم عبد الناصرتظهر فيه تيران ضمن الحدود المصرية
طابع بريد

على أحداث تنظيم تظاهرات غاضبة في القاهرة وفي بعض المحافظات يوم الجمعة الماضية تحت عنوان ” جمعة العرض” ، للتنديد بقرار ترسيم الحدود البحرية بين مصر و المملكة العربية السعودية، والذي انتهى بقرار مجلس الوزراء المصري باعتبار جزيرتي تيران وصنافير تابعتين للمياه الإقليمية للسعودية.

وقد ترتب على هذا ا القرار غضب المصريين حيث اعتبروه بمثابة أنه بيع للأراضي المصرية نظير المليارات السعودية، وتخرج علينا كل يوم العديد من الوثائق التى تثبت ملكية مصر لهاتين الجزيرتين، وقد صرح عدد من كبار المسئولين بالقوات المسلحة، ومن عدد من المؤسسات الأخرى ، وعلى رأسهم رئيس هيئة عمليات القوات المسلحة حيث أقر بأن الجزيرتين  تابعتين للقاهرة بالفعل، كما قام بالتأكيد على أن خدمته العسكرية في الخمسينات كان في تيران.

وطالعتنا موقع لتوصل الإجتماعى اليوم على طابع بريد يتم تداوله بين النشطء يرجع إلى الستينات وتظهر فيه تيران واقعه ضمن الحدود المصرية.