شاهد فيديو شيخ مشايخ حلايب وشلاتين يرد على إدعاء حكومة السودان ملكية حلايب وشلاتين قائلا : “اقرأوا التاريخ وبعدها اتكلموا”

قام الإعلامى ” أحمد موسى” اليوم من خلال برنامجة ” على مسئوليتى” بمداخلة هاتفية مع شيخ مشايخ حلايب وشلاتين، الذى قام بالرد على مطالب وزارة الخارجية السودانية ودعواتها للحكومة المصرية للجلوس فى مفاوضات بشأن ملكية السودان لمنطقتى حلايب وشلاتين، مهددة بلجوئها الى التحكيم الدولى.

حيث أكد الشيخ ” محمد سدو ” شيخ مشايخ حلايب وشلاتين سيادة مصر الكاملة على حلايب وشلاتين منذ عهد الملك فاروق، مشيرا الى انه مازال أجدادة حتى الآن يتقاضون معاشات وزارة الدفاع المصرية فى حلايب وشلاتين، مؤكدا ان اهالى المنطقة لا ينصتون الى مثل هذة التفاهات و الإدعاءات الباطلة، مؤكدا انه ليس لها أى أساس من الصحة.

كما أردف ” سدو ” انه وفقا للأتفاق المبرم منذ عام 1899 بين مصر والسودان، من خلال الإنجليز المحتلين لمصر فى ذلك الوقت، ترجع ملكية حلايب وشلاتين الى مصر وهو ما أكدة المندوب الإنجليزى، كما أشار ” سدو ” ان هذة الإتفاقية مازالت مدونة بالأمم المتحدة، ولا جدال فى ذلك .

رسالة الشيخ” محمد سدو ” من حلايب وشلاتين للحكومة السودانية

و فى نهاية المداخلة قام الشيخ ” سدو ” بتوجية رسالة واضحة الى الحكومة السودانية ورئيس السودان ” البشير ” يرد فيها على بيان وزارة الخارجية بخصوص تبعية حلايب وشلاتين للسودان قائلا : ” إقراؤا التاريخ وبعدها اتكلموا”، وقال أليست السودان موقعة على اتفاقية عام 1899.”